ولد الشيخ: غير اللؤماء سيظلون يحبون ولد عبد العزيز ويناصرونه

خميس, 06/09/2016 - 19:04

قال وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ، إن محبي موريتانيا متعلقون بالرئيس محمد ولد عبد العزيز، مشيرا إلى أن الرئيس لم يقل يوما إنه سيترشح لمأمورية ثالثة ولم يبد رغبته في تغيير الدستور بما يسمح له بذلك.

 

وأضاف ولد الشيخ أن من يحبون موريتانيا من شعبها يمثلون أغلبية وهم متعلقون بالرئيس الذي قال إنه لم يكن يرغب في الحكم، مشيرا إلى تصريحات الرئيس لصحف أجنبية بشأن عدم الترشح لمأمورية ثالثة حملت معطيات كانت معلومة إلا أن البعض سعى لاستغلالها.

 

 وعدد الناطق باسم الحكومة ما اعتبرها إنجازات كبرى للرئيس محمد ولد عبد العزيز في مجالات الكهرباء التي اعتبر أن انقطاعاتها الحالية يحدث مثلها في باريس وواشنطن ولم تعد انقطاعات بسبب النقص في الكميات المتوفرة من الطاقة الكهربائية.

 

كما أشار إلى أن السياسيين كانوا يسجنون بسبب المشاركة في الانتخابات كما حصل في 2003  والآن باتت تقدم لهم التعويضات لكي يقبلوا المشاركة، مؤكدا أن جهود ولد عبد العزيز هي التي مكنت من إنقاذ نائب رئيس حزب "تواصل" محمد غلام ولد الحاج الشيخ الذي علق بجمهورية مصر حين كان ينوي زيارة غزة ومكنت من استعادة الصحفي أحمد فال ولد الدين من ليبيا ومحفوظ ولد الوالد من إيران وأحمد ولد عبد العزيز من سجن اغوانتنامو.

 

كما عدد ولد الشيخ ما اعتبرها إنجازات هامة في مجال الإسكان والطرق وإتاحة الحريات العامة وتغاضي الرئيس عن المتشفين فيه بعد وفاة ابنه أحمد الذي توفي وهو يوزع الأموال على الفقراء في الداخل، مضيفا: "ولد عبد العزيز هو الرئيس الوحيد في موريتانيا الذي جمع بين القوة والرحمة".

 

وختم ولد الشيخ بالقول إن غير اللؤماء من الموريتانيين السالمة صدورهم من الحسد، سيظلون يحبون ولد عبد العزيز ويناصرونه ولو خرج من السلطة، ما لم يتعرضوا لمن يثنيهم بالسحر عن قناعتهم".