اختطاف قيادي في الحركة الوطنية لتحرير أزواد

أربعاء, 06/08/2016 - 10:46

وكالة الوئام الوطني للأنباء - أفادت مصادر مطلعة باختطاف مجهولين ليلة أمس اول ليلة في رمضان المبارك الناطق باسم قوات الحركة الوطنية لتحرير أزواد في بير إيفاد أغ الرفيق.

واختطف القيادي فى الحركة الوطنية بعد صلاة المغرب بمدينة بير الواقعة حوالي 60 كلم شرق مدينة  تمبكتو.

ورجحت ذات المصادر بأن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي قد يكون المسؤول عن عملية الاختطاف.

وليست هذه العملية هي الأولى حيث أن التنظيمات الجهادية قد اغتالت قائدا في الحركة الوطنية لتحرير أزواد مطلع العام الجاري داخل مدينة بير  وتبنت اغتياله عقابا له مقابل التخابر لصالح قوات برخان الفرنسية حسب بيانهم.

وسبق لهذه التنظيمات أن علقت رسائل نصية على مساجد المدينة ذاتها تحذر من التعامل مع من سمتهم بالصليبيين وتؤكد فيها بأنها تتابع مايجري بكل دقة، وستلاحق كل من ساهم في التجسس عليهم مهما كان وأينما كان.

الراصد