الرئيس التنفيذي والمدير العام لمجموعة "سوداتل" يزور "شينقيتل" (إيجاز)

ثلاثاء, 06/07/2016 - 12:20

رفقة وفد سوداني رفيع المستوى، وصل المهندس طارق حمزة زين العابدين، الرئيس التنفيذي والمدير العام لمجموعة سوداتل إلى انواكشوط في مستهل زيارة تنسيق و تعاون يقوم بها الوفد السوداني الرفيع لبلده الثاني موريتانيا.

 

وبوصفه رئيسا لمجموعة سوداتل، المساهم الأكبر في شركة شنقيتل للاتصالات بموريتانيا، استهل السيد رئيس المجموعة زيارته لانواكشوط بزيارة مطولة لمقر شنقيتل صباح و ظهر يوم الإثنين 6 يونيو 2016.

 

وقد كانت هذه الزيارة سانحة مهمة اجتمع فيها السيد رئيس المجموعة بالإداراة التنفيذية لشركة شنقيتل، حيث عقد مع كافة مدراء إداراتها اجتماعات مطولة، تلقى فيها العروض و الشروح المتعلقة بحالة الشركة و تطورها على المديين القريب و المتوسط والتوسيعات المقررة في الشبكة والتغطية. و قد وجه تعليماته إلى كل الادارات بضرورة متابعة نهج الشفافية و الإنفتاح الذي تمتهنه شنقيتل منذ إنشائها مشيدا بأهمية العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الأخوين موريتانيا و السودان و بالروابط الأخوية و الوشائج المتينة التي تربط الشعبين الشقيقين، داعيا إلى تعزيز صورة شنقيتل و مواصلة نهج التحسين و الالتحام بالمجتمع الموريتاني و تعزيز انتماء الموظفين و العمال الموريتانيين شنقيتل.

 

كما ثمن التقدم الحاصل في تطوير الشبكة وزيادة التغطية حيث تم اطلاق 66 موقعاً جديد حتى الان في إطار توسيع الشبكة منها 34 موقعاً كتغطيات لمناطق جديدة ولا زال هذا العمل مستمراً بوتيرة متسارعة.

 

وفي ختام جولته في الشركة، خصص السيد رئيس المجموعة جلسة مفتوحة لكافة موظفي شركة شنقيتل، استمع خلالها لهمومهم و مشاكلهم، حيث طمأنهم على وضعية الشركة وعزم المجموعة على المضي قدما في تعزيز مكانة الشركة في سوق الاتصالات الموريتانية بضخ مزيد من الاستثمارات مستقبلا. و في الاخير قدم الرئيس باسم مجلس الإدارة تبريكاته و تهانئه الحارة بحلول شهر رمضان المعظم، متمنيا للشعب الموريتاني مزيدا من الرخاء و لدولته مزيدا من التطور و الازدهار و لشركة شنقيتل و وموظفيها مزيدا من النجاحات و التألق.

 

 انواكشوط، 6 يونيو 2016