مستشار لرئيس الجمهورية يشدد على ضرورة حل مجلس الشيوخ

ثلاثاء, 06/07/2016 - 11:59

قال محمد سالم ولد مرزوك أحد مستشاري رئيس الجمهورية إن حل مجلس الشيوخ إجراء تمليه ثنائية التجديد والتكيف المؤسسين وأسهب ولد مرزوك في مقال طويل نشر في نواكشوط في تبرير مقترح رئيس الجمهورية وتأصيل عملية الحل، مستوردا نماذج من دول عريقة في الديمقراطية من بينها فرنسا.

 

وقال ولد مرزوق إن "النظام الديمقراطي ليس نموذجا جامدا لا تعتريه عوامل التغيير، بل لا مندوحة له عن التغير المستمر والتجديد الدائم. فتطوره يجسد الرغبة في التكيف والحرص على المشاركة والتطلع إلى العدالة . "

 

وأضاف: "..وفي هذا السياق، فإن الإصلاحين المقترحين يرميان إلى تحسين نظامنا الديمقراطي وتجديده وضبطه من خلال الرد على مطلبين أساسيين هما نهاية النظام البرلماني الثنائي و إدخال إجراء جوهري جديد من اللامركزية خدمة للتنمية و التأطير عن قرب. وقد أدى غياب نقاش حقيقي إلى حجب حجم هذه التطورات . ومع ذلك ، فإن الإصلاحات المقترحة تستحق أن تناقش."

 

ويأتي نشر المقال في وقت تتسع فيه هوة الخلاف بين أعضاء مجلس الشيوخ وعدد من الوزراء وبعض قادة الحزب الحاكم، ليؤكد ضمنا مضي النظام في تطبيق مقترح الحل.

 

ملاحظة: تمكن قراءة المقال في زاوية "مقالات وتحليلات"