زعيم إير بيرام ولد اعبيدي يوشح في أمريكا ....صورة

ثلاثاء, 14/02/2017 - 17:13

وكالة الوئام الوطني -- وشحت  المنظمة الأمريكية معهد إلغاء الرق (Abolition Institute) زعيم حركة إيرا بيرام الداه عبيد ومنحته جائزة عيشانا لحقوق الانسان.
وقد حضر التوشيح جمع من قضاة الولاية ومحاميها ورجال القانون فيها وفاعلون مدنيون ومهتمون بحقوق الإنسان.
كما حضرت رئيسة القضاة في شيكاغو والمدعي العام وتمت تغطيته في وسائل الاعلام الأمريكية.
ويأتي التوشيح بمناسبة تخليد يوم 12 فبراير من عام 1865 حين قام الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية، ابراهام لنكولن، بالتوقيع على إلغاء العبودية فوق الأراضي الأمريكية.
وسميت بجائزة عيشانا عندما بثت قناة CNN الأمريكية تقريرا عن العبودية في موريتانيا وكان من ضمن الضحايا عيشانا .

وقد ألقى زعيم الحركة الحقوقية إيرا خطابا بمناسبة التوشيح هذا نصه:

‎أيها السيدات والسادة، أيها الضيوف الكرام،

أود باسم منظمتنا إيرا - موريتانيا – أن أعبر لمعهد إلغاء الرق ولاثام واتكينز للمحاماة عن امتناننا العميق للشرف العظيم المتمثل في التواجد معكم اليوم، حيث نخلد جهود أجيال متعاقبة من الناشطين العاملين من أجل القضاء على العبودية على كوكبنا. كما نشكر أولئك الذين مكننا كرمهم اليوم من المشاركة في هذا الحدث.

 

 

 

 

أيها السادة و السيدات،

لتخليص موريتانيا من الرق وأخيرا كسر سلاسل الخضوع، قمنا بتعبئة الرجال والنساء بالآلاف طيلة سنوات من الاقناع المستمر، لأن عدم العنف هو وسيلة نضالنا. وقد قررنا، على بينة تامة من أمرنا، إنهاء الأشكال البدائية لاستغلال البشر على أساس الدونية عند الولادة. ولذالك ركبنا الخطر، القاتل أحيانا، والمتمثل في مواجهة لا لبس فيها للتلاعب الديني بالجماهير، والذي يبرر ويديم استعباد السود. ففي كل يوم، نسعى جاهدين على المطالبة ثم الإقامة لمجتمع من الرجال و النساء الأحرار المتساوين في الحقوق و المناضلين ضد جرائم الانسانية.
‎إن هذا الالتزام قد سبب لنا، أنا وأصدقائي، ومناصرينا و مؤيدينا في موريتانيا، الحبس الاحتياطي والسجن و التعذيب، و تم حظر حركتنا إيرا- موريتانيا و حرمانها من الاعتراف القانوني.

‎أيها السادة والسيدات، أيها الضيوف الكرام،

‎يعيش كوكبنا لحظات من الشك تتميز بالانطواء على النفس والتطرف والتعصب، وخاصة تصاعد العنف الديني... ولا تزال شعوب في إفريقيا و أوروبا و آسيا وأمريكا ضحايا للون بشرتهم ولنسبهم الأصلي. و يثير الخوف من عدم الاستقرار العالمي، في مختلف مناطق الغرب تصويتا في الانتخابات يعكس رد الفعل والذعر.
أشكركم
‎شيكاغو بتاريخ 13 فبراير 2017