السلطات الموريتانية تتخذ قرارا بإيقاف مصنع لإنتاج الذهب

اثنين, 06/06/2016 - 16:01

أوقفت السلطات الموريتانية، ممثلة في شخص حاكم بنشاب في إينشيري، مصنع الإنتاج في شركة تازيازت بعد محاولات من الشركة تشغيله عبر الاستعانة بعمال لا يملكون رخص التشغيل لتعويض العمال المضربين منذ نحو ثلاثة أسابيع.

 

وقال بيان صادر عن مناديب شركة تازيازت إن محاولات الشركة تشغيل مصنع الإنتاج بواسطة متدربين وعمال شركات مقاولة وأجانب، يشكل تراجعا عن الالتزامات السابقة التي تضمنتها رسالة الشركة الموجهة إلى مفتش الشغل بتاريخ 02 يونيو 2016.

 

وأضاف البيان أن محاولات التشغيل لم ولن يكتب لها النجاح بفعل التجاوب الواسع للعمال مع الإضراب الذي يشارك فيه 937 عاملا؛ 500 منهم بمنجم الشركة و400 في نواكشوط من أصل 1019 هم مجموع عمال الشركة، مشيرا إلى أن غير المشاركين من بينهم من لم يتمكن من المشاركة في الإضراب بحكم وظيفته التي تتطلب تقديم الحد الأدنى من الخدمات كالخدمات الطبية والحراسة.

 

وأكد المناديب استعدادهم للمشاركة في كل مفاوضات بناءة من شأنها إنهاء الإضراب، مطالبين بتراجع الشركة عن قراراتها الأحادية وتلبية مطالب العمال والانخراط في مفاوضات جادة تلتزم باحترام مخرجاتها.

 

 وأبدى المناديب في بيانهم الامتنان للسلطات الموريتانية على تعاطيها الإيجابي مع قضيتهم العادلة، مجددين الدعوة إلى اتخاذ كافة التدابير من أجل احترام حقوق العمال.

 

وتقدر خسائر الشركة خلال الأسبوعين الماضيين بحوالي 16 مليون دولار بواقع: 41.867 دولارا أمريكيا كل ساعة، فيما شهدت أسعار أسهمها في بورصة وولستريت الأمريكية موجة تراجع منذ بدء الإضراب.