عرض السلطات النيجرية على الرئيس يحي جامي اللجوء يلهب الصحافة السينغالية

جمعة, 13/01/2017 - 14:18

وكالة الوئام الوطني للأنباء -تفاعلت الصحافة السنغالية الصادرة اليوم الجمعية، على نطاق واسع، مع عرض السلطات في نيجيريا اللجوء على الرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحيى جامي، كحل للأزمة السياسية التي تعصف بغامبيا منذ الانتخابات الرئاسية التي نظمت مطلع شهر ديسمبر الماضي.
 
وقالت صحيفة "لاس" إنه من أجل إنهاء الأزمة الغامبية نيجيريا تعرض اللجوء على يحيى جامي"، وأوضحت الصحيفة: "يوم أمس الغرفة السفلى في البرلمان النيجيري (الجمعية الوطنية) صوتت على قانون يمنح حق اللجوء ليحيى جامي عندما ينسحب من السلطة، ولكن يبقى من المهم معرفة إن كان جامي سيقبل بهذا العرض".
 
في غضون ذلك أشارت صحيفة "لاس" إلى أن الرئيس النيجيري محمدو بخاري سيتوجه اليوم الجمعة، على رأس وفد رفيع من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، إلى غامبيا من أجل إقناع جامي بالتخلي عن السلطة والانسحاب مقابل بعض الضمانات.
 
صحيفة "ريومي" كتبت في عددها الصادر اليوم أن "جامي محصور في الزاوية، ونيجيريا تعرض عليه اللجوء السياسي"، بينما كتبت صحيفة "لوتربين" على صفحتها الأولى بالخط العريض: "نيجيريا تعرض اللجوء على جامي"، إلا أن صحيفة "سيد كوتيديان" اختارت أن تضع عنواناً تؤكد فيه أن "جامي يرفض عرض نيجيريا باللجوء".
 
أما صحيفة "لوكوتيديان" فقد تناولت الموضوع من زاوية أخرى، إذ تحدثت عن "العرض الملكي المغربي" على يحيى جامي والذي أبدى الاستعداد القبول به.
 
وقالت الصحيفة إن العاهل المغربي الملك محمد السادس سيكون في العاصمة الغامبية بانجول اليوم الجمعية، وهو خبر لم تؤكده أي مصادر ذات طابع رسمي.
 
نفس الصحيفة في سياق حديثها عن الملف قالت إن يحيى جامي "منع المحكمة العليا من استقبال القسم الدستوري لبارو"، وهو ما ينص الدستور على أنه سيجري يوم 19 يناير الجاري