لا تنشر هذه المعلومات على صفحتك في الفيسبوك مخافة الإزعاج والاختراق

اثنين, 06/06/2016 - 06:09

يضع مستخدمو فيسبوك كثيرا من المعلومات الشخصية على حساباتهم في الموقع، دون أن يدروا أن مشاركتها قد تسبب لهم إزعاجا أو أذى في المستقبل. 

 

لكن طرقا عدة يمكن أن يلجأ إليها مستخدمو "المارد الأزرق" للحفاظ على خصوصيتهم قدر الإمكان، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

 

وينصح المتابعون مستخدمي فيسبوك بعدم إيضاح الاهتمامات الشخصية في قائمة "البروفايل"، إذ إنها تستغل في إظهار الإعلانات.

 

كما أن جهات أخرى غير معروفة قد تطلع عليها، وفضلا عن ذلك، بوسع المستخدم أن يضع معلومات مغلوطة عن الاهتمامات، حتى "يخدع" من يتجسس عليه.

 

ثاني المعلومات الحساسة هو تاريخ الميلاد، فبالرغم من السعادة التي تغمرك حين تتلقى التهنئة من أصدقائك في عيد ميلادك، يعرضك تحديد تاريخ الميلاد لأخطار كبرى، فقد تستغل المعلومة لاختراق حسابك البنكي.

 

فضلا عن ذلك، يستحسن الخبراء ألا يخبر مستخدم فيسبوك أصدقاءه عن عنوان بيته، فحتى حين ينظم مناسبة ما في بيته ويدعو إليها مجموعة من معارفه، يجدر به أن يخبر المعنيين في رسائل خاصة دون مشاركتها مع الجميع.

 

أما الأماكن التي درست بها أو عملت فيها على حد سواء فمن الأفضل أيضا أن تخفيها حتى لا يتمكن الجميع من الوصول إليها، والتعرف على تفاصيل مسارك الدراسي والمهني.

 

لكن من الممكن أن تبقي على تلك المعلومات أمام أصدقائك في القائمة وتنسحب من المجموعات التي تجعل معلوماتك على مرأى من الجميع.