هولاند : "قررت عدم الترشح لتجديد ولايتي.".

خميس, 12/01/2016 - 22:29

وكالة الوئام الوطني للأنباء – في خطوة مفاجئة، اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مساء الخميس عدم ترشحه لفترة ولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المزمع اجراؤها العام المقبل.

وبذا يصبح هولاند، الذي تدنت شعبيته الى حد كبير، اول رئيس فرنسي في التاريخ الحديث يقرر عدم الترشح لولاية ثانية.

وقال الرئيس هولاند في كلمة بثها التلفزيون إنه واع بالمخاطر المحيطة بقراره، وحذر من التهديد الذي تشكله الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة.

وقال الرئيس الفرنسي "قررت عدم الترشح لتجديد ولايتي."

وفي معرض رد فعله على هذا التطور، قال وزير الاقتصاد الاسبق ايمانويل ماكرون إن الرئيس هولاند "توصل الى قرار شجاع".

يذكر ان ماكرون اعلن ترشحه كمرشح مستقل بعد ان استقال من موقعه الوزاري قبل بضعة شهور.

وبغياب هولاند، فتح باب الترشح عن الحزب الاشتراكي على مصراعيه في السباق المزمع اجراؤه في الشهر المقبل.

ومن المرجح ان يكون رئيس الحكومة مانويل فال هو المرشح المفضل للفوز بترشيح الحزب. وكان فال اعلن الاسبوع الماضي عن استعداده للترشح.

وكان اكثر من 4 ملايين من الناخبين الفرنسيين صوتوا لفرنسوا فيون لتمثيل الجمهوريين (يمين الوسط) في الانتخابات التي ستجرى على مرحلتين في شهري نيسان / ابريل وايار / مايو المقبلين.

وتشير احدث استطلاعات للرأي الى ان فيون سيفوز في الجولة الاولى متفوقا بذلك على مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان.

ولو اصبح فال مرشح الحزب الاشتراكي، سيحل في المركز الثالث، وسيفوز فيون في الجولة الثانية للانتخابات.

وقال هولاند إنه في الاشهر المتبقية من ولايته "سيكون واجبه الوحيد هو مواصلة قيادة البلاد."

ومضى للقول "إن فرنسا واوروبا والعالم واجهوا تهديدات خطيرة خلال فترة ولايتي، وفي هذه الظروف العصيبة اردت الحفاظ على اللحمة الوطنية."

وكان هولاند كرس كل طاقاته خلال فترة ولايته من اجل خفض معدل البطالة المرتفع في فرنسا، وفعلا بدأت البطالة بالانحسار ولكن ليس بالوتيرة التي كان يأمل بها.

منذ كانون الثاني / يناير 2015 خيم شبح الهجمات الارهابية التي استهدفت باريس ونيس على ر ئاسة هولاند. وما زالت حالة الطوارئ سارية المفعول في فرنسا منذ ذلك الحين