عمال تازيازت يقتربون من إكمال نصف شهر من الإضراب.. ويتهمون مفتش الشغل بالخيانة

أحد, 06/05/2016 - 11:18

يكمل عمال "شركة تازيازت موريتانيا" اليوم الأحد يومهم الثالث عشر من إضراب متواصل تسبب في شل أعمال الشركة بعد توقف جميع أشغالها على مستوى المصنع الواقع بمنطقة تازيازت.

 

ويتهم العمال المفتش الجهوي للشغل على مستوى ولاية إينشيري برفض إبلاغ السلطات بالخرق الذي قامت به الشركة، ويتهمه العمال بمحاولة جرهم نحو صدام مع فرقة الدرك التي حضرت لعين المكان، وهو ما قالوا إنهم لن يقعوا فيه، معبرين عن ثقتهم في أن الإضراب السلمي حق للعمال وأنهم لن يقبلوا أي خرق لقوانين الشغل من طرف إدارة الشركة، حيث يتهم مناديب العمال مفتش الشغل بالتمالؤ مع إدارة الشركة لإفشال الإضراب وفق تعبيرهم.

 

كما يتهم العمال إدارة الشركة بأنها استوردت بعض المتدربين بإشراف من خبير غاني يتولى تنسيق محاولات إعادة تشغيل المصنع رغم الخطأ الذي وقعوا فيه خلال محاولتهم أمس السبت، وهو أمر يقول العمال إنه يحمل مخاطر جمة في ظل عدم خبرة الطاقم المراد منه أن يتولى المهام بدل العمال المضربين.

 

ويواصل المناديب التواجد في المكان رفقة فرقة الدرك ومفتش الشغل الذي قالوا إنه يرفض التجاوب معهم، وأن العمال يقيمون في المساكن بانتظار التوصل إلى حل مع المفتش لتجاوز ما يعتبره العمال خرقا قامت به إدارة الشركة من خلال إعادة تشغيل المصنع في ظل استمرار إضراب العمال.

 

ويقول العمال إن خدمة الانترنت مقطوعة عنهم منذ أيام في مظهر يعتبرونه محاولة لعزلهم عن العالم الخارجي والحيلولة دون تعاطف الرأي العام مع الإضراب الذي اضطروا لتنظيمه من أجل صيانة حقوقهم وعدم تقليص مكتسبات العمال.