ىتفاصيل أزمة بير أم اكرين وعملية لي الدراع بين العقيد الحاكم و مسئول الحالة المدنية ...

اثنين, 06/13/2016 - 20:32

وكالة الوئام الوطني للأنباء - قالت مصادر اعلامية أنه بأوامر من حاكم مقاطعة بير أم اكرين العقيد بكار ولد بوسيف  هاجمت وحدة تابعة للحرس مكتب الإحصاء بمقاطعة "بير أم أقرين" فى ولاية تيرس زمور وقامت بتكسير بابه واقتحامه بعد أن رفض مدير الإحصاء بالمقاطعة تسليم مفاتيح المكتب للحاكم، وسط خلاف متصاعد بين الأخير وأغلب القطاعات الخدمية بالمقاطعة النائية.

وقالت مصادر زهرة شنقيط إن الأزمة بدأت قبل أسابيع حينما طلب الحاكم من مدير المركز تسليم غرفة للقاضى بجوار مكتبه، لكن رئيس المركز رفض بعد أن أبلغ الإدارة العامة بنواكشوط، والتى بدورها رفضت الفكرة وقالت إن المركز جد مستقل عن مجمل المصالح الأخرى بالولاية.

وقبل يومين طالبه بتسليم مفاتيح المركز له، ليتولى الحاكم تسييره بحيث يقوم بفتح المركز وقت الدوام واغلاقه نهاية الدوام، وهو مارفضه مدير المركز بعد التشاور مع الإدارة  العامة لسجل السكان بنواكشوط، لكن الحاكم أمر فرقة من الحرس باقتحام المقر ومصادرة المفاتيح، وهو ماتم قبل نهاية الدوام اليوم الأثنين.

ويتنمى حاكم  بير أم أقرين العقيد بكار ولد براهيم ولد بوسيف للجيش بوصفه أحد ضباطه العاملين فى المنطقة العسكرية، بينما تتبع الإدارة المكلفة بالوثائق المؤمنة لوزارة الداخلية.

نقلا عن زهرة شنقيط